• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
كيميائي سعودي يكشف حقيقة تسبب الميكرويف في السرطان.. ويوضح أفضل طريقة لاستخدامه • صحيفة المرصد

كيميائي سعودي يكشف حقيقة تسبب الميكرويف في السرطان.. ويوضح أفضل طريقة لاستخدامه • صحيفة المرصد


كيميائي سعودي يكشف حقيقة تسبب الميكرويف في السرطان.. ويوضح أفضل طريقة لاستخدامه • صحيفة المرصد

صحيفة المرصد : كشف أستاذ الكيمياء المشارك بجامعة أم القرى، الدكتور فهد الترك، عن مخاطر استخدام الميكرويف، وحقيقة تسببه في إصابة مستخدميه بالسرطان.

وقال “الترك”، خلال مداخلة عبر “سكايب”، في برنامج “الراصد”، المذاع على قناة “الإخبارية”:” ما في جهاز من الأجهزة التكنولوجية إلا وله أضرار وسلبيات، فالبعض من الناس يقولك لا تشتري جهاز  الميكرويف ‎طالما أنه مسبب للسرطان”.

وأضاف أستاذ الكيمياء:” لو كان الميكرويف مسببا للسرطان ما كانت المملكة خصصت هيئة مواصفات ومقاييس وهيئة الغذاء والدواء والجهات المسؤولة عن صحة الإنسان وما يهمه”، مشيرا:” إحنا في مشكلة بسيطة جدا وهي كيفية التعامل السليمة مع هذه التقنية”.

وأوضح:”كثير من الأشخاص مغيب عنه السلبيات الخاصة بالأجهزة الإلكترونية التي لابد أن نعرفها كي نتعامل مع هذه التقنية سواء كان الميكرويف أو غيره”، مضيفا:”هيئة الغذاء والدواء ومنظمة الصحة العالمية أكدت أن قضية السرطان هذي ثانوية، وليست أساسية في الميكرويف، إذا ما اتبعت الطرق الصحيحة في كيفية التعامل مع هذا الجهاز”.

وأشار:”كثيرا من الأشخاص مغيب عنه بعض الأمور فمثلا عندما نشتري جهاز ميكرويف أو إيش ما كان ما نقرأ كتيب الإرشادات الموجود بالجهاز، فالإرشادات موضوع مهم جدا لأنها تعطي السلبيات والإيجابيات عن هذا الجهاز، وكيفية التعامل معه وتعطيك كل تفاصيل ما يحتويه هذا الجهاز حتى لا تقع في خطأ، وحتى لو وقعت في خطأ الشركة لا تكون مسؤولة تقولك ما إلى صالح أنا عطيتك المعلومات أنت ما قريت”.

ونصح “الترك”،  مستخدمي الميكرويف، قائلا:”يجب قراءة المعلومات الموجودة في الكتيب الموجود مع الميكرويف والصيانة الدورية الميكرويف بشكل سنوي، وتغيير الجلود الفاصلة بين باب وجدار الميكرويف أي لابد أن تكون سليمة ما بها أي خدش  أو تسرب للأشعة الموجودة”، موضخا:”كلهم خايفين من الأشعة الموجودة في الميكرويف، لأنها عبارة عن موجات كهرومغناطيسية تنطلق في بيئة معزولة عن الخارج ما فيها أي تسرب، وهذه الأشعة تقوم برفع درجة الحرارة بنطاق عالي لتسخين الأكل، ومجرد إطفاء الجهاز انتهى دور الأشعة بعدما رفعت درجة الحرارة لدرجات عالية”.

وحول الأضرار الناجمة عن الأشعة الموجودة بالميكرويف، ذكر “الترك”:”لما يشتغل الميكرويف تنطلق  أشعة موجات الكهرومغناطيسية الخطيرة، وبالتالي أي تسرب يصيب المناطق الحساسة عند الإنسان مثل العيون أو إذا كان عنده جرح مكشوف”، مبينا:”لو عندك تسرب دائم للأشعة وخاصة للأطفال أو أي إنسان يكون خطرا عليهم ، ولذلك الموجات تقوم بعمليات تسخين مفاجئ قوي وبالتالي تسخن الطعام”.

وأكد:” الأشعة ما بتأثر على الطعام نفسه”، مشددا:”الميكرويف يستخدم له أواني مخصوصة، وعليها علامات الميكرويف، وموجودة عند بائع الميكرويف”.

وتابع:” كثير من الأشخاص يستخدمون الأواني  البلاستيك بالميكرويف، وهذا خطير جدا لأنه يتأثر بدرجات الحرارة القوية جدا، فيشتعل  أو يذوب وهذه مشكلة كبيرة جدا عند البعض لأن الأواني البلاستيكية تخرج المادة المصنوعة منها على الطعام من قوة الحرارة”.

المصدر