• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
لقاحات كورونا تعيد 100 مليون موظف لقطاع السياحة في هذا التوقيت

لقاحات كورونا تعيد 100 مليون موظف لقطاع السياحة في هذا التوقيت


لقاحات كورونا تعيد 100 مليون موظف لقطاع السياحة في هذا التوقيت

ارتفاع كبير في الحجوزات الآجلة… وبدء التعافي في مارس القادم

كشف المجلس العالمي للسياحة والسفر عن بدء تعافي قطاع السياحة والسفر بداية من مارس 2021 بعد أن أبلغت العديد من شركات السفر الكبرى ارتفاعًا كبيرًا في الحجوزات الآجلة.

ووفقًا للمجلس فمن المتوقع أن يتم دفع انتعاش السفر الدولي إلى النصف الثاني من عام 2021 مع طرح مزيد من اللقاحات بشكل تدريجي مما سيؤدي إلى إزالة حواجز وقيود السفر العالمية المطبقة حاليًا.

وقال المجلس إنه يمكن عودة أكثر من 100 مليون وظيفة إلى قطاع السفر والسياحة العالمي خلال عام 2021، حيث يتعافى العالم من جائحة كورونا.

في سياق متصل قالت الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس جلوريا جيفارا إننا نتطلع إلى صيف قادم قوي من السفر بفضل ارتداء الأقنعة والتطعيم العالمي والاختبار عند المغادرة مما يفتح الباب أمام السفر الدولي مرة أخرى.

وأضافت جيفارا أن هذه النتيجة المتوقعة ستكون بمثابة ارتياح كبير وستكون موضع ترحيب، باعتبارها بداية الانتعاش الذي طال انتظاره لقطاع عانى لفترة طويلة من وطأة قيود السفر المدمرة للغاية.

وتوقعت لأول مرة عودة القطاع من خلال خطة استعادة 100 مليون وظيفة والتي تم تقديمها في الاجتماع التاريخي لوزراء السياحة في مجموعة العشرين في أكتوبر الماضي والذي حضره لأول مرة 45 رئيسًا تنفيذيًا.

إلى هذا أكدت الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس أنه لا يمكننا الاعتماد فقط على حل واحد وهو نشر اللقاحات لاستئناف السفر الدولي سيظل الاختبار عند المغادرة أمرًا بالغ الأهمية لاستعادة السفر مع احترام البروتوكولات الآمنة واستعادة أكبر عدد ممكن من الوظائف عبر السفر والسياحة وفي جميع أنحاء الاقتصاد الأوسع.

لقاحات كورونا تعيد 100 مليون موظف لقطاع السياحة في هذا التوقيت


سبق

كشف المجلس العالمي للسياحة والسفر عن بدء تعافي قطاع السياحة والسفر بداية من مارس 2021 بعد أن أبلغت العديد من شركات السفر الكبرى ارتفاعًا كبيرًا في الحجوزات الآجلة.

ووفقًا للمجلس فمن المتوقع أن يتم دفع انتعاش السفر الدولي إلى النصف الثاني من عام 2021 مع طرح مزيد من اللقاحات بشكل تدريجي مما سيؤدي إلى إزالة حواجز وقيود السفر العالمية المطبقة حاليًا.

وقال المجلس إنه يمكن عودة أكثر من 100 مليون وظيفة إلى قطاع السفر والسياحة العالمي خلال عام 2021، حيث يتعافى العالم من جائحة كورونا.

في سياق متصل قالت الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس جلوريا جيفارا إننا نتطلع إلى صيف قادم قوي من السفر بفضل ارتداء الأقنعة والتطعيم العالمي والاختبار عند المغادرة مما يفتح الباب أمام السفر الدولي مرة أخرى.

وأضافت جيفارا أن هذه النتيجة المتوقعة ستكون بمثابة ارتياح كبير وستكون موضع ترحيب، باعتبارها بداية الانتعاش الذي طال انتظاره لقطاع عانى لفترة طويلة من وطأة قيود السفر المدمرة للغاية.

وتوقعت لأول مرة عودة القطاع من خلال خطة استعادة 100 مليون وظيفة والتي تم تقديمها في الاجتماع التاريخي لوزراء السياحة في مجموعة العشرين في أكتوبر الماضي والذي حضره لأول مرة 45 رئيسًا تنفيذيًا.

إلى هذا أكدت الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس أنه لا يمكننا الاعتماد فقط على حل واحد وهو نشر اللقاحات لاستئناف السفر الدولي سيظل الاختبار عند المغادرة أمرًا بالغ الأهمية لاستعادة السفر مع احترام البروتوكولات الآمنة واستعادة أكبر عدد ممكن من الوظائف عبر السفر والسياحة وفي جميع أنحاء الاقتصاد الأوسع.

25 يناير 2021 – 12 جمادى الآخر 1442

04:51 PM


ارتفاع كبير في الحجوزات الآجلة… وبدء التعافي في مارس القادم

كشف المجلس العالمي للسياحة والسفر عن بدء تعافي قطاع السياحة والسفر بداية من مارس 2021 بعد أن أبلغت العديد من شركات السفر الكبرى ارتفاعًا كبيرًا في الحجوزات الآجلة.

ووفقًا للمجلس فمن المتوقع أن يتم دفع انتعاش السفر الدولي إلى النصف الثاني من عام 2021 مع طرح مزيد من اللقاحات بشكل تدريجي مما سيؤدي إلى إزالة حواجز وقيود السفر العالمية المطبقة حاليًا.

وقال المجلس إنه يمكن عودة أكثر من 100 مليون وظيفة إلى قطاع السفر والسياحة العالمي خلال عام 2021، حيث يتعافى العالم من جائحة كورونا.

في سياق متصل قالت الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس جلوريا جيفارا إننا نتطلع إلى صيف قادم قوي من السفر بفضل ارتداء الأقنعة والتطعيم العالمي والاختبار عند المغادرة مما يفتح الباب أمام السفر الدولي مرة أخرى.

وأضافت جيفارا أن هذه النتيجة المتوقعة ستكون بمثابة ارتياح كبير وستكون موضع ترحيب، باعتبارها بداية الانتعاش الذي طال انتظاره لقطاع عانى لفترة طويلة من وطأة قيود السفر المدمرة للغاية.

وتوقعت لأول مرة عودة القطاع من خلال خطة استعادة 100 مليون وظيفة والتي تم تقديمها في الاجتماع التاريخي لوزراء السياحة في مجموعة العشرين في أكتوبر الماضي والذي حضره لأول مرة 45 رئيسًا تنفيذيًا.

إلى هذا أكدت الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس أنه لا يمكننا الاعتماد فقط على حل واحد وهو نشر اللقاحات لاستئناف السفر الدولي سيظل الاختبار عند المغادرة أمرًا بالغ الأهمية لاستعادة السفر مع احترام البروتوكولات الآمنة واستعادة أكبر عدد ممكن من الوظائف عبر السفر والسياحة وفي جميع أنحاء الاقتصاد الأوسع.



المصدر