• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
لندن.. اعتقال وإصابة العشرات في مظاهرات “ضد الحجر”

لندن.. اعتقال وإصابة العشرات في مظاهرات “ضد الحجر”


لندن.. اعتقال وإصابة العشرات في مظاهرات “ضد الحجر”

رئيس الوزراء وَعَد بتخفيف القيود في ظل تحسن الوضع الوبائي

اعتُقِل 36 شخصًا على الأقل، وأصيب عدد من الشرطيين في لندن، أمس السبت، خلال تظاهرة ضمت الآلاف الذين خرجوا رفضًا للحجر المفروض لكبح جائحة كورونا.

وقالت الشرطة: إن معظم المعتقلين أُوقفوا لخرقهم الحجر.

ومنذ بداية يناير، مُنِع سكان العاصمة البريطانية ومناطق أخرى في إنجلترا، من مغادرة منازلهم، وسُمِح لهم بتنقلات محدودة.

والتظاهرة التي بدأت ظهرًا في هايد بارك، استمرت في وسط لندن، وبعد ذلك عادت مجموعة من المتظاهرين إلى الحديقة؛ حيث ألقوا مقذوفات على الشرطة.

وقال قائد عمليات حفظ الأمن لورانس تيلور في بيان: “أصيب كثيرون نتيجة هذه الهجمات. إنه أمر غير مقبول بتاتًا ومحزن أن يُصبح عناصر مكلفون بتطبيق قانون وضع لحمايتنا جميعًا، ضحايا لهذه الهجمات العنيفة”؛ وفق “سكاي نيوز”.

ووقّع نحو 60 برلمانيًّا بريطانيًّا، أمس السبت، نداء أطلقته جماعات حقوقية قالت فيه: إن حظر التظاهرات “غير مقبول وعلى الأرجح غير قانوني”.

وكان رئيس الوزراء بوريس جونسون قد وعد بتخفيف القيود في ظل تحسن الوضع الوبائي، ومن المفترض رفع الحجر الصارم في نهاية شهر مارس الجاري.

لندن.. اعتقال وإصابة العشرات في مظاهرات “ضد الحجر”


سبق

اعتُقِل 36 شخصًا على الأقل، وأصيب عدد من الشرطيين في لندن، أمس السبت، خلال تظاهرة ضمت الآلاف الذين خرجوا رفضًا للحجر المفروض لكبح جائحة كورونا.

وقالت الشرطة: إن معظم المعتقلين أُوقفوا لخرقهم الحجر.

ومنذ بداية يناير، مُنِع سكان العاصمة البريطانية ومناطق أخرى في إنجلترا، من مغادرة منازلهم، وسُمِح لهم بتنقلات محدودة.

والتظاهرة التي بدأت ظهرًا في هايد بارك، استمرت في وسط لندن، وبعد ذلك عادت مجموعة من المتظاهرين إلى الحديقة؛ حيث ألقوا مقذوفات على الشرطة.

وقال قائد عمليات حفظ الأمن لورانس تيلور في بيان: “أصيب كثيرون نتيجة هذه الهجمات. إنه أمر غير مقبول بتاتًا ومحزن أن يُصبح عناصر مكلفون بتطبيق قانون وضع لحمايتنا جميعًا، ضحايا لهذه الهجمات العنيفة”؛ وفق “سكاي نيوز”.

ووقّع نحو 60 برلمانيًّا بريطانيًّا، أمس السبت، نداء أطلقته جماعات حقوقية قالت فيه: إن حظر التظاهرات “غير مقبول وعلى الأرجح غير قانوني”.

وكان رئيس الوزراء بوريس جونسون قد وعد بتخفيف القيود في ظل تحسن الوضع الوبائي، ومن المفترض رفع الحجر الصارم في نهاية شهر مارس الجاري.

21 مارس 2021 – 8 شعبان 1442

08:59 AM


رئيس الوزراء وَعَد بتخفيف القيود في ظل تحسن الوضع الوبائي

اعتُقِل 36 شخصًا على الأقل، وأصيب عدد من الشرطيين في لندن، أمس السبت، خلال تظاهرة ضمت الآلاف الذين خرجوا رفضًا للحجر المفروض لكبح جائحة كورونا.

وقالت الشرطة: إن معظم المعتقلين أُوقفوا لخرقهم الحجر.

ومنذ بداية يناير، مُنِع سكان العاصمة البريطانية ومناطق أخرى في إنجلترا، من مغادرة منازلهم، وسُمِح لهم بتنقلات محدودة.

والتظاهرة التي بدأت ظهرًا في هايد بارك، استمرت في وسط لندن، وبعد ذلك عادت مجموعة من المتظاهرين إلى الحديقة؛ حيث ألقوا مقذوفات على الشرطة.

وقال قائد عمليات حفظ الأمن لورانس تيلور في بيان: “أصيب كثيرون نتيجة هذه الهجمات. إنه أمر غير مقبول بتاتًا ومحزن أن يُصبح عناصر مكلفون بتطبيق قانون وضع لحمايتنا جميعًا، ضحايا لهذه الهجمات العنيفة”؛ وفق “سكاي نيوز”.

ووقّع نحو 60 برلمانيًّا بريطانيًّا، أمس السبت، نداء أطلقته جماعات حقوقية قالت فيه: إن حظر التظاهرات “غير مقبول وعلى الأرجح غير قانوني”.

وكان رئيس الوزراء بوريس جونسون قد وعد بتخفيف القيود في ظل تحسن الوضع الوبائي، ومن المفترض رفع الحجر الصارم في نهاية شهر مارس الجاري.



المصدر