• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
مؤشر S&P500 يقفز 1% إلى مستوى قياسي بعد توقيع بايدن للحزمة الاقتصادية، وناسداك يرتفع 2.5%

مؤشر S&P500 يقفز 1% إلى مستوى قياسي بعد توقيع بايدن للحزمة الاقتصادية، وناسداك يرتفع 2.5%


مؤشر S&P500 يقفز 1% إلى مستوى قياسي بعد توقيع بايدن للحزمة الاقتصادية، وناسداك يرتفع 2.5%

بلغ المؤشران ستاندرد أند بورز 500 وداو جونز الصناعي مستويات مرتفعة غير مسبوقة اليوم الخميس في ظل انحسار المخاوف من التضخم، في حين تدعمت التكهنات لتعاف قوي بعد تراجع فاق التوقعات في طلبات إعانة البطالة الأسبوعية وتوقيع حزمة تحفيز اقتصادي ضخمة.

وتصدرت أسهم الشركات العملاقة مثل ميكروسوفت وأبل وفيسبوك موجة الصعود، مقلصة خسائرها في الآونة الأخيرة ولتساعد ستاندرد أند بورز على تجاوز ذروة 16 فبراير شباط البالغة 3950.43 نقطة.

وصعد المؤشر داو القيادي إلى ذروة جديدة للجلسة الرابعة على التوالي، في حين لم تعد تفصل المؤشر ناسداك المجمع الغني بأسهم التكنولوجيا عن ذروته المسجلة في 12 فبراير شباط سوى أقل من خمسة

بالمئة بعد أن هوى أكثر من عشرة بالمئة أوائل الأسبوع الحالي.

ووقع الرئيس جو بايدن اليوم حزمة التحفيز البالغة 1.9 تريليون دولار لتصبح سارية المفعول، في ذكرى مرور عام على بدء الإغلاق الشامل في الولايات المتحدة لمكافحة جائحة فيروس كورونا، ويهدف

الإجراء الجديد إلى إغاثة الأمريكيين وتدعيم الاقتصاد.

وقال جيسون برايد، مدير استثمارات الثروات الخاصة لدى جلينميد في فيلادلفيا، إن ما يقود السوق هو حزمة الإغاثة والتعافي الجاري بفضل توزيع لقاحات فيروس كورونا وتلاشي مخاوف التضخم.

وفي حين قادت التكنولوجيا مكاسب اليوم، فإن التحول صوب أسهم القيمة لم يتبدد، ليتواصل أداؤها المتفوق على أسهم النمو عالية السعر منذ نوفمبر تشرين الثاني.

وقال برايد “ثمة تعاف في التقييمات لتلك الشركات الأشد تأثرا بالوباء وتراجع في تقييمات تلك التي كانت بمعزل أكثر، بل وربما استفادت من الجائحة.

“الأسواق عند تقييمات متطرفة في الوقت الحالي.” وبناء على بيانات غير رسمية، ارتفع داو 188.57 نقطة بما يعادل 0.58 بالمئة ليصل إلى 32485.59 نقطة، وتقدم ستاندرد أند بورز 40.46

نقطة أو 1.04 بالمئة مسجلا 3939.27 نقطة، وزاد ناسداك 329.84 نقطة أو 2.52 بالمئة إلى 13398.67 نقطة.

المصدر