• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
ما هو التوقيت المثالي لتناول وجبة العشاء ؟! • صحيفة المرصد

ما هو التوقيت المثالي لتناول وجبة العشاء ؟! • صحيفة المرصد


ما هو التوقيت المثالي لتناول وجبة العشاء ؟! • صحيفة المرصد

صحيفة المرصد : يواجه عدد كبير من الناس حيرة كبيرة، بشأن الوجبات الغذائية، للتمتع بصحة مثالية وإنقاص الوزن، وبالتحديد وجبة العشاء.

ونشر موقع “تايمز نيوز ناو” تقريرا حول التوقيت المثالي لتناول وجبة العشاء، لتجعلك تتمتع بصحة أفضل ووزن مثالي.

وجاءت أبرز النصائح بشأن وجبات اليوم على النحو التالي:

1- الإفطار:

اكتشف باحثو كلية هارفارد للصحة العامة أن الرجال الذين لم يتناولوا وجبة الإفطار معرضون لخطر الإصابة بنوبة قلبية أو الوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة 27٪ أكثر من أولئك الذين تناولوا وجبة الصباح.

2- الغداء:

معظم الناس يحبون تناول وجبة أكبر في فترة ما بعد الظهر. فبحلول هذا الوقت، يصل المرء إلى مستوى نشاط اليوم الذروة، ويمكن أن تحترق السعرات الحرارية بشكل أسرع، لذلك يحتاج الجسم إلى التغذية لكي يستخدم هذا كوقود أيضًا على مدار اليوم.

3- العشاء:

يقول الخبراء إنه من المرجح أن يتم تخزين ما لا تحرقه على شكل دهون، حيث تصبح أقل نشاطًا في نهاية اليوم.

وتابعوا: “تناول الطعام في وقت قريب جدًا من موعد النوم يزيد من نسبة السكر في الدم والأنسولين، مما يجعلك تواجه صعوبة في النوم. لذلك ، يجب أن تكون وجبتك الأخيرة هي الأخف وزنا في اليوم، ويجب تناولها قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل”.

توقيت العشاء:

ويقدم التقرير عدد من النصائح بشأن التوقيت المثالي لتناول العشاء:

– لا تأكل في وقت قريب جدًا من موعد نومك.

– اجعلها أخف وجبة في اليوم.

– تناول ما لا يقل عن 3 ساعات قبل النوم.

خطورة تأخر العشاء

وحدد التقرير عدد من الأسباب، التي يمكنها أن تجعل العشاء متأخرا فكرة سيئة للغاية، والتي جاءت على النحو التالي:

1- الأضواء المنخفضة وتغيرات الإيقاع اليومي تجعل المرء يتوق لتناول الحلوى في الليل، ولكن ينتهي المرء باتخاذ خيارات غير صحية عند تناول الطعام في وقت متأخر وبطريقة غير مخطط لها

2- الآيس كريم والحلويات الأخرى يمكنها أن ترفع نسبة السكر في الدم قبل النوم مباشرة.

3- الميلاتونين، هرمون يهدف إلى مساعدتك على الشعور بالتعب والاسترخاء، وتناول العشاء متأخرا يجعله ينخفض، وانخفاض مستويات الميلاتونين يجعل النوم أكثر صعوبة.

4- الاستلقاء بعد الوجبة مباشرة يزيد من فرص إصابتك بالارتجاع الحمضي.

المصدر