• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
متصلة تبكي على الهواء بسبب تهاون ابنها في الصلاة..! والسلمي يرد

متصلة تبكي على الهواء بسبب تهاون ابنها في الصلاة..! والسلمي يرد


متصلة تبكي على الهواء بسبب تهاون ابنها في الصلاة..! والسلمي يرد

05 سبتمبر 2020 – 17 محرّم 1442
01:46 AM

محذراً من التفريط والتهاون والتكاسل في أدائها

متصلة تبكي على الهواء بسبب تهاون ابنها في الصلاة..! والسلمي يرد

لم تتمالك متصلة دموعها وبكت على الهواء مباشرة بسبب تهاون ابنها في الصلاة.

وفي التفاصيل قالت المتصلة في برنامج الجواب الكافي على قناة المجد ” ولدي عمره 25 سنة والمسجد بجوار منزلنا ولكنه تارك صلاة الجماعة في المسجد وبدأ بترك صلاة الجمعة ويصلي في البيت”.

وعلق أستاذ الفقه المقارن بالمعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور عبدالله بن ناصر السلمي، على الموضوع بقوله بأن بعض الأبناء والبنات لا يقدّرون شعور آبائهم وأمهاتهم في تقصيرهم بحق الله تعالى، ويظنون أن شعورهم بالحزن هو نوع من التكلّف والمشقة.

وخاطب السلمي الأبناء : حزن والديكم عليكم بسبب نقص في دينكم أعظم من شعوركم أن يشاركوكم في بعض افراح أو احزان دنياكم وهذا ما لا تشعرون به!

وأضاف ” نتألم ونغضب حينما نرى أبناءنا لا يؤدون ما اوجب الله عليهم ومع حزننا نخاف من ان يعاقبنا الله لأجل تقصيرنا في حقهم! ونسأل الله ألا يجعل مصيبتنا في ديننا”.

وحذر السلمي من التفريط والتهاون والتكاسل في أداء الصلوات موضحاً بأن الأبناء الذين لا يصلون جماعة في المسجد والبنات اللاتي لا يؤدين الصلاة في أوقاتها قد يكون بلاؤهم على والديهم إذا كانوا مقصّرين!.

وتساءل السلمي ” هذه الأم التي أبكتنا وأبكت المشاهدين ما الذي ابكاها؟ هو خوفها ان تُعاقب هي أو ترى ابنها يُعاقب في الدنيا قبل الآخرة، مشدداً في هذا الصدد على أهمية الصلاة فهي أعظم ما أوجبه الله بعد الشهادتين، متسائلاً: أي أمر يبقى في دين الإنسان إذا كان يفرط في صلاته؟!.

وأكد السلمي بأنه ليس النجاح في دنيا أو وظيفة أو كثرة مال وإنما النجاح الحقيقي ألا يعذبك الله في الآخرة وأن يوفقك الله لحسن برك بوالديك ورضاهم عليك في أمور دينك ودنياك.



المصدر