• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
محمد بن راشد يطلق “خطة دبي الحضرية 2040”.. الأفضل في العالم

محمد بن راشد يطلق “خطة دبي الحضرية 2040”.. الأفضل في العالم


محمد بن راشد يطلق “خطة دبي الحضرية 2040”.. الأفضل في العالم

وتستهدف الخطة رفع كفاءة استغلال الموارد، وتطوير مجتمعات حيوية وصحية، ومضاعفة المساحات الخضراء الترفيهية والحدائق لتوفير بيئة صحية للسكان والزوار، وتوفير خيارات تنقل مستدامة ومرنة، ورفع كفاءة استخدام الأراضي لدعم الأنشطة الاقتصادية وتعزيز استقطاب الاستثمارات الخارجية في القطاعات الجديدة، وتحسين الاستدامة البيئية وحماية التراث الثقافي والعمراني.

وتعنى خطة دبي الحضرية 2040 بتوفير الاحتياجات الإسكانية المستقبلية في مجتمعات متكاملة وفق أفضل المعايير التخطيطية لأكثر من 20 عاماً.

ووفقاً للدراسات، من المتوقع أن يرتفع عدد السكان المقيمين في دبي من 3.3 مليون نسمة في 2020 إلى 5.8 ملايين نسمة في 2040، وسيرتفع عدد السكان خلال النهار من 4.5 ملايين نسمة في 2020 إلى 7.8 ملايين نسمة في 2040.

وتشمل الخطة مضاعفة مساحة الأنشطة الفندقية والسياحية بنسبة 134%، وسترتفع مساحة الأنشطة الاقتصادية إلى 168 كيلومترا مربعا لتعزيز مكانة دبي كمركز اقتصادي ولوجستي عالمي، مع زيادة مساحات الأراضي المخصصة للمنشآت التعليمية والصحية بنسبة 25%، كما ستزيد أطوال الشواطئ المفتوحة للجمهور بنسبة 400% بحلول عام 2040.

وستتضمن الخطة إصدار قانون متكامل ومرن للتخطيط الحضري يدعم استدامة التنمية والتطوير، ويراعي التوجهات المستقبلية للإمارة، كما ستشمل الخطة استكمال عمليات التنمية والتطوير لمنطقة حتَّا، والتي تعد من أهم الوجهات السياحية الرئيسة في دبي لما تتمتع به من مقومات جذب بيئية وتراثية، وتنميتها بمشاركة القطاع الخاص وتعزيز الفرص الاقتصادية فيها لاسيما عن طريق تشجيع رواد الأعمال ودعم المشاريع الوطنية المحلية لأهالي المنطقة لتنشيط الحركة السياحية إضافة الى تطوير مجمعات سكنية متكاملة للمواطنين تلبي احتياجاتهم الحالية والمستقبلية.

“>

وقال الشيخ محمد بن راشد إن “النهضة التنموية التي أسسها راشد بن سعيد مستمرة في تحقيق أهدافها الطموحة التي لا تعرف سقفاً للتميز”.

وأضاف “نواصل العمل لاستكمال نموذج تنموي عالمي هدفه رفاه المجتمع وتمكين أفراده وتحفيزهم على الإبداع والابتكار والنجاح”.

وأوضح أن “الخطة تضع خريطة متكاملة لتنمية عمرانية مستدامة محورها الإنسان وهدفها الارتقاء بجودة الحياة وتعزيز التنافسية العالمية للإمارة”.

وتابع: “تعزيز بيئة الأعمال وتوفير خيارات متعددة داعمة للسكان والزوار والمستثمرين أهم أهداف الخطة.. إضافة إلى رفع كفاءة استخدام الأراضي لدعم الأنشطة الاقتصادية وتعزيز استقطاب الاستثمارات الخارجية في القطاعات الجديدة”.

وأبرز: “كما ستوفر الخطة احتياجات السكان عبر مراكز خدمية متكاملة في جميع مناطق دبي والتوسع في وسائل التنقل المرنة والمستدامة”.

الخطة السابعة

وتُعد خطة دبي الحضرية 2040 السابعة في تاريخ إمارة دبي، إذ أُطلقت الخطة الأولى في عام 1960، وشهدت دبي خلال الفترة من عام 1960 إلى 2020، زيادة سكانها بنحو 80 مرة، إذ ارتفع عددهم من 40 ألف نسمة في عام 1960 إلى حوالي 3.3 ملايين نسمة في نهاية عام 2020. فيما تضاعفت مساحة المنطقة الحضرية والمبنية بنحو 170 مرة، وزادت من 3.2 كيلومتر مربع إلى 1,490 كيلومترا مربعا في الفترة ذاتها.

وترسم الخطة الجديدة خريطة مستقبلية متكاملة للتنمية العمرانية المستدامة، محورها الرئيس التنمية المستدامة التي تخدم الإنسان والارتقاء بجودة الحياة في إمارة دبي، وتعزيز التنافسية العالمية للإمارة، وتوفير خيارات متعددة للسكان والزوار خلال العشرين عاماً القادمة، لتكون دبي المدينة الأفضل في المعيشة والحياة عبر توفير أفضل مرافق لأفضل مدينة في العالم.

وتستهدف الخطة رفع كفاءة استغلال الموارد، وتطوير مجتمعات حيوية وصحية، ومضاعفة المساحات الخضراء الترفيهية والحدائق لتوفير بيئة صحية للسكان والزوار، وتوفير خيارات تنقل مستدامة ومرنة، ورفع كفاءة استخدام الأراضي لدعم الأنشطة الاقتصادية وتعزيز استقطاب الاستثمارات الخارجية في القطاعات الجديدة، وتحسين الاستدامة البيئية وحماية التراث الثقافي والعمراني.

وتعنى خطة دبي الحضرية 2040 بتوفير الاحتياجات الإسكانية المستقبلية في مجتمعات متكاملة وفق أفضل المعايير التخطيطية لأكثر من 20 عاماً.

ووفقاً للدراسات، من المتوقع أن يرتفع عدد السكان المقيمين في دبي من 3.3 مليون نسمة في 2020 إلى 5.8 ملايين نسمة في 2040، وسيرتفع عدد السكان خلال النهار من 4.5 ملايين نسمة في 2020 إلى 7.8 ملايين نسمة في 2040.

وتشمل الخطة مضاعفة مساحة الأنشطة الفندقية والسياحية بنسبة 134%، وسترتفع مساحة الأنشطة الاقتصادية إلى 168 كيلومترا مربعا لتعزيز مكانة دبي كمركز اقتصادي ولوجستي عالمي، مع زيادة مساحات الأراضي المخصصة للمنشآت التعليمية والصحية بنسبة 25%، كما ستزيد أطوال الشواطئ المفتوحة للجمهور بنسبة 400% بحلول عام 2040.

وستتضمن الخطة إصدار قانون متكامل ومرن للتخطيط الحضري يدعم استدامة التنمية والتطوير، ويراعي التوجهات المستقبلية للإمارة، كما ستشمل الخطة استكمال عمليات التنمية والتطوير لمنطقة حتَّا، والتي تعد من أهم الوجهات السياحية الرئيسة في دبي لما تتمتع به من مقومات جذب بيئية وتراثية، وتنميتها بمشاركة القطاع الخاص وتعزيز الفرص الاقتصادية فيها لاسيما عن طريق تشجيع رواد الأعمال ودعم المشاريع الوطنية المحلية لأهالي المنطقة لتنشيط الحركة السياحية إضافة الى تطوير مجمعات سكنية متكاملة للمواطنين تلبي احتياجاتهم الحالية والمستقبلية.



المصدر