• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
مدرب الأهلي السعودي السابق يكشف أسباب الرحيل وتقصير الإدارة في تلبية متطلباته

مدرب الأهلي السعودي السابق يكشف أسباب الرحيل وتقصير الإدارة في تلبية متطلباته


مدرب الأهلي السعودي السابق يكشف أسباب الرحيل وتقصير الإدارة في تلبية متطلباته



فلادان


© إسلام حجازي
فلادان

بعد فترة قضاها داخل أروقة النادي الأهلي السعودي أعلن المدرب الصربي فلادان ميلويفيتش، استقالته من تدريب الراقي، بسبب تراجع نتائج الفريق مؤخرا في مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وكشف مدرب أهلي جدة السابق، عن أسباب استقالته من قيادة الفريق، بعد الانطلاقة الرائعة مع بداية الدوري السعودي، خلال حواره مع جريدة «Srbija Danas» الصربية.

وقال فلادان: «الفريق الأهلاوي افتتح البطولة بانتصارات، وكان هدفنا الصدارة لكن فجأة فشل كل شيء، كنا في المركز الثاني حتى موعد سوق الانتقالات الشتوية، ولم يستطع النادي توفير اللاعبين الذي طلبت التعاقد معهم لتدعيم الفريق بالشكل المناسب».

وواصل حديثه قائلًا: «للأسف أداء الإدارة في هذا الميركاتو لم يكن بالشكل المطلوب، وتزامن ذلك مع إصابة فيجسا، إضافة إلى عدد من اللاعبين المهمين داخل الفريق ومنهم المهاجم عمر السومة».

واستطرد قائلًا: «كل هذه العوامل أدت لسقوط الفريق في عدد من النتائج السلبية، وكانت لدينا الفرصة للقتال على اللقب خاصة أن الاهلي يملك عددًا من اللاعبين الجيدين».

كما أكد على أن: «الفريق خاض الكثير من المواجهات بدون المحترفين، فمن بين الـ7 المسموح بهم لكل فريق، كان يوجد في الملعب 2 أو 3 فقط على أقصى تقدير».

وأنهى حديثه قائلًا: «مع بداية فترة التوقف الأخيرة تأكد لي أن هذا العدد لا يكفي لتحقيق الطموحات، وأصبح الفريق خارج حسابات الصدارة، كما أن الجو العام بالنادي لم يكن كما كان من قبل فقررت الانفصال والرحيل عن الأهلي».

ويحتل فريق الأهلي في الوقت الحالي المركز السابع في جدول ترتيب الدوري السعودي برصيد 35 نقطة، حيث جمعها الفريق من 24 مباراة، حقق الفوز في 10 مباريات، بينما تعادل في 5 مباريات وخسر 9 مباريات وسجل لاعبوه 36 هدفا واستقبلت شباكه 41 هدفا.

أما عن مسيرة فلادان مع الأهلي فقد خاض المدرب الصربي 41 مباراة، حقق الفوز في 17 مباراة بينما تعادل في 6 مباريات وتلقى الهزيمة في 18 مباراة، وسجل الفريق في حقبته 58 هدفا واستقبلت شباكه 68 هدفا.

المصدر