• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
مهرجان ولي العهد بالطائف أكبر تجمُّع للهجن بالعالَم

مهرجان ولي العهد بالطائف أكبر تجمُّع للهجن بالعالَم


مهرجان ولي العهد بالطائف أكبر تجمُّع للهجن بالعالَم

01 أغسطس 2021 – 22 ذو الحجة 1442
06:02 PM

أشاد بالدعم اللا محدود الذي يعزز أصالة وهوية السعودية

“التركي”: مهرجان ولي العهد بالطائف أكبر تجمُّع للهجن بالعالَم

أكد عضو مجلس إدارة نادي الإبل سابقاً خالد بن عبدالله التركي أن مهرجان وليّ العهد للهجن بالطائف حطم الأرقام كأكبر تجمُّع للهجن بالعالَم، وتمثل ذلك في ضخامة الحدث لا من ناحية قيمة الجوائز النقديَّة والعينيَّة فقط، بل وعدد المشاركين، وكثرة الأشواط، وتنوُّع المنافسين.

وقال “التركي” لـ”سبق”: “الهجن تراثٌ عريقٌ يعزِّز الثقافةَ السعوديَّة والعربيَّة والإسلاميَّة مرتكزًا على إرث حضاريٍّ متين، وأصالة عربيَّة متجذرة، هذا يظهر جليًّا في مهرجان وليِّ العهد للهجن بالطائف، حيث ضخامة الحدث لا من ناحية قيمة الجوائز النقديَّة والعينيَّة، وإنما أيضًا من حيث عدد المشاركين، وكثرة الأشواط، وتنوُّع المنافسين، وطول فترة المهرجان، ودخول أسماء منافِسة خليجيَّة ودولية جديدة؛ فضلًا عن كثرة البرامج المصاحِبة ليظهرَ جليًّا لماذا دخلَت هذه المنافَسة موسوعة جينيس من أبوابها المتنوِّعة”.

وأضاف: “تشريف سموِّ وليِّ العهد هذا المهرجانَ، والوقوفَ عليه منذُ انطلاقتِه لشاهِدٌ على المجد الذي ينتظره المهتمّون بالهجن على كلِّ المقاييس بتشريف أصحاب السموِّ والشيوخِ من دول الخليج، وانطلاقًا من رؤية المملكة 2030 حول تحقيق درجات غير مسبوقة في التنمية، وأنْ تكون السعوديَّة من أوائل الدول في جميع الميادين والمجالات، بما يخدم الإرثَ الحضاريَّ والثقافيَّ، مع الحفاظ على القيم الإسلاميَّة والمحافَظة على التقاليد العربيَّة الأصيلة”.

وتابع: “لأنَّ المملكة في هذا العهد الزّاهر تُعتبر على قائمة الدول المشجّعة للموروث ومنه مزايناتُ الإبل وسباقاتُ الهجن؛ كونَها رياضة الآباء والأجداد، ومعيارًا حقيقيًّا يمثل الأصالة السعوديَّة، يتمثل هذا الدعم البشريٍّ والماديٍّ والمعنويٍّ غير المسبوق من خلال ما تقوم به مملكتُنا الحبيبة بقيادة خادمِ الحرميْن الشريفيْن الملِك سلمان بن عبدالعزيز، ووليُّ العهد الأمين، حيث تغيَّرت بوصلةُ سباقاتِ الهجن بعد أنْ كانت لا تجدُ مَن يقف معها ويسندُها إلا القليل، إلى حالٍ لا يمكن أنْ يُصدَّق ولا يطرأ على مخيلة المختصّين والباحثين”.

وأضاف: “مَن درَسَ وضْع مُرَبّي الهجن ومنافساتها في وطننا العزيز، ليلحظ أنه منذ تأسيس الاتحاد السعوديِّ للهجن الذي يتبع وزارة الرياضة، ويرأسه الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، قد عمَّ الكبيرَ والصغيرَ، وشاركَ فيه وشاهدَه الملايين، واستمتع بمناظرِه الخلابة الكثيرُ من أبناء الوطن والخليج والأمة العربيَّة، بل وبعض المهتمّين برياضة الهجن من دول العالم، حيث تُقام هذه المنافساتُ كلِّ عام، لإبراز أهميَّة التراث والمحافظة على العاداتِ والتقاليد الأصيلة، ولتعريف الشَّباب بتراث الأجداد ورياضاتهم. ومما لاشكَّ فيه أنَّ هذه الرياضة العريقة بدأتْ تنتشر في الدول المتقدِّمة؛ لِما لها من شعبيَّة وجمهور، كما أنها أداة جذْب للسياح الأجانب”.

وأردف: “بهذه المناسبةِ العزيزةِ على قلوبنا مع قرب انطلاق مهرجان سمو ولي العهد للهجن بالطائف، نتقدَّم بالشُّكر والعرفانِ لمَن قام على هذه الجائزة، وأشرَفَ عليها، وخطَّط لها وباشرَها ونظَّمَها من اتحاد الهجن، بمشاركة مشكورة من وزارة البيئة والمياه والزراعة، ووزارة الداخليَّة، وغيرها من الوزاراتِ المَعنيَّة. ومما لا شكَّ فيه، أنَّ نجاحَ هذا المهرجان يشهَدُ له القاصي والداني ليوضِّح لنا أنَّ قدراتِ شبابنا المعطاء أكبرُ مكسَب لنا في رؤية المملكة 2030، ولن يضيِّعَ جهدَ الوطن، وهذا ديدنُ شبابِه، وحرصهم على نجاح كلِّ المناشط والبرامج التي ترتبط بثقافة وطننا وتراثه المجيد، ومهما قلنا في تغطية هذه المهرجانات الكبيرة، فإننا نحتاجُ إلى كتاباتٍ كثيرة عن تلك البرامج والفعاليات المقدَّمة كلٌّ على حدة، كتراثياتِ الهجن، والعرضة السعوديَّة، واتحاد الرياضاتِ المجتمعيَّة، وعروض الفِرق الشعبيَّة، والمحاوَراتِ والأُمسياتِ الشعريَّة، ومعرض الصُّور الفوتوغرافيَّة، وأقسام الأُسَر المنتِجة، ورُكن الحِرف اليدويَّة، ومعرض شركات تغذية وبيطرة الهجن”.

واختتم حديثه بالقول: إنَّ “ما يتمَّ في مهرجان وليِّ العهد للهجن بالطائف يُعتبر من المهرجاناتِ الفريدة؛ لما يقدَّمَه من دور عظيم وغير مشهودٍ على مستوى دول المنطقة، مساهماً في تنويع وتحسين الاقتصاد الوطني، ورفع مستويات المعيشة للمواطنين، وأخيراً وليس آخراً نبارك للمسؤولين بوزارة الرياضة وعلى رأس هرمها الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، وفريقه الرائد، على ما تم ويتم من تطوير كل عام، حيث تم تطوير المضمار الرئيس للمهرجان بطول عشرة كيلو مترات وسبع مسارات كأكبر مضمار عالمي لسباقات الهجن في العالم، وتم رصد جوائز مالية تزيد على (52) مليون ريال، والجميع يتطلع بشغف لمشاهدة انطلاقة النسخة الثالثة من كرنفال ولي العهد للهجن بعروس المصايف الثامن من أغسطس المقبل بإذن الله”.



المصدر