• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
نقص الرقائق العالمية يزيد من ضغطه على أكبر شركات صناعة السيارات في العالم

نقص الرقائق العالمية يزيد من ضغطه على أكبر شركات صناعة السيارات في العالم


نقص الرقائق العالمية يزيد من ضغطه على أكبر شركات صناعة السيارات في العالم

انتشر تأثير النقص العالمي في أشباه الموصلات على صناعة السيارات يوم السبت، حيث حذرت Stellantis من تضرر شاحناتها الصغيرة ذات الربحية العالية، بينما قالت شركة Ford إنها ستخفض المزيد من الإنتاج الأميركي.

قالت شركة Stellantis، رابع أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم، إنها ستبني وتحتفظ بشاحناتها رام 1500 كلاسيك للتجميع النهائي في مصانع تجميع وارن بولاية ميشيغان وسالتيلو بالمكسيك.

عندما تتوفر الرقائق، سيتم الانتهاء من المركبات وشحنها إلى التجار.

وقالت متحدثة باسم الشركة إن الإجراء سيستمر “عدة أسابيع”، رافضة الكشف عن عدد الشاحنات التي ستتأثر.

وينبع نقص الرقائق، الذي أصاب شركات صناعة السيارات على مستوى العالم، من تضافر عدة عوامل.

أغلقت شركات صناعة السيارات مصانع أميركا الشمالية لمدة شهرين خلال جائحة كورونا العام الماضي وألغت طلبات الرقائق.

وفي الوقت نفسه، ارتفع الطلب على الرقائق من صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية حيث عمل الناس من المنزل ولعبوا ألعاب الفيديو.

الآن يجب أن تتنافس شركات صناعة السيارات على الرقائق.

من ناحية أخرى، قالت شركات صناعة السيارات مرارًا وتكرارًا إنها ستعطي الأولوية للرقائق لمركباتها الأكثر ربحية، لكن التأثير على رام، بالإضافة إلى التقارير السابقة لشركة فورد وجنرال موتورز عن الإنتاج الضائع أو المتأثر لشاحناتها كاملة الحجم، يظهر أن النقص يضرب الشركات حيث يؤلم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة Stellantis ، كارلوس تافاريس ، في وقت سابق من هذا الشهر، إن المشكلات قد لا يتم حلها بالكامل بحلول النصف الثاني من عام 2021، كما أشار بعض المنافسين في مجال السيارات، واصفًا الإمدادات بأنها “المجهول الكبير” للإيرادات في عام 2021.

وقالت شركة Ford يوم السبت إنها ستتوقف عن العمل في مصنع التجميع في أوهايو الأسبوع المقبل ، بينما سيعمل مصنع كنتاكي للشاحنات في لويزفيل مرتين فقط من ثلاث نوبات.

وسيعود المصنعان إلى الإنتاج الكامل في الأسبوع الذي يبدأ في 29 مارس.

وقالت شركة صناعة السيارات الأميركية إن الإجراء الأخير هو جزء من توقع سابق قدمته بأن النقص قد يصل إلى أرباح 2021 بمقدار مليار دولار إلى 2.5 مليار دولار.

المصدر