• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
نقل الرئيس المالي إبراهيم كيتا إلى المستشفى

نقل الرئيس المالي إبراهيم كيتا إلى المستشفى


نقل الرئيس المالي إبراهيم كيتا إلى المستشفى

يجري فحوصًا طبية مؤجلة

نقلت “رويترز” عن مصدر، اليوم (الأربعاء)، أن الرئيس المالي المخلوع إبراهيم أبو بكر كيتا، نُقل إلى مستشفى في العاصمة باماكو مساء أمس؛ لإجراء فحوص طبية، وذلك بعد ستة أيام من إطلاق القيادة العسكرية الجديدة للبلاد سراحه.

من جهته أكد مصدر مقرب من أسرة “كيتا”، أنه نقل بالفعل إلى المستشفى الليلة الماضية لإجراء فحص طبي كان يتعين القيام به قبل شهر ونصف ولم يتم”.

وأحجم المصدر عن الكشف عن مكان المستشفى لأسباب أمنية.

وسمح المجلس العسكري لكيتا (75 عامًا) بالعودة إلى منزله الخميس الماضي؛ في محاولة للتعبير عن حسن النوايا والتودد إلى دول المنطقة، التي فرضت عقوبات صارمة على البلاد بعد الإطاحة به في 18 أغسطس (آب).

وبموجب اتفاق أبرم مع وسطاء إقليميين، وافق المجلس العسكري على السماح لـ”كيتا”، الذي يعاني من مشكلات صحية، برؤية طبيبه والسفر إلى الخارج إذا لزم الأمر لإجراء فحوصات طبية.

وكان “كيتا” قد خضع لعملية إزالة ورم حميد من رقبته في باريس عام 2016.

الرئيس المالي المخلوع
إبراهيم أبو بكر كيتا

نقل الرئيس المالي إبراهيم كيتا إلى المستشفى


سبق

نقلت “رويترز” عن مصدر، اليوم (الأربعاء)، أن الرئيس المالي المخلوع إبراهيم أبو بكر كيتا، نُقل إلى مستشفى في العاصمة باماكو مساء أمس؛ لإجراء فحوص طبية، وذلك بعد ستة أيام من إطلاق القيادة العسكرية الجديدة للبلاد سراحه.

من جهته أكد مصدر مقرب من أسرة “كيتا”، أنه نقل بالفعل إلى المستشفى الليلة الماضية لإجراء فحص طبي كان يتعين القيام به قبل شهر ونصف ولم يتم”.

وأحجم المصدر عن الكشف عن مكان المستشفى لأسباب أمنية.

وسمح المجلس العسكري لكيتا (75 عامًا) بالعودة إلى منزله الخميس الماضي؛ في محاولة للتعبير عن حسن النوايا والتودد إلى دول المنطقة، التي فرضت عقوبات صارمة على البلاد بعد الإطاحة به في 18 أغسطس (آب).

وبموجب اتفاق أبرم مع وسطاء إقليميين، وافق المجلس العسكري على السماح لـ”كيتا”، الذي يعاني من مشكلات صحية، برؤية طبيبه والسفر إلى الخارج إذا لزم الأمر لإجراء فحوصات طبية.

وكان “كيتا” قد خضع لعملية إزالة ورم حميد من رقبته في باريس عام 2016.

02 سبتمبر 2020 – 14 محرّم 1442

07:10 PM


يجري فحوصًا طبية مؤجلة

نقلت “رويترز” عن مصدر، اليوم (الأربعاء)، أن الرئيس المالي المخلوع إبراهيم أبو بكر كيتا، نُقل إلى مستشفى في العاصمة باماكو مساء أمس؛ لإجراء فحوص طبية، وذلك بعد ستة أيام من إطلاق القيادة العسكرية الجديدة للبلاد سراحه.

من جهته أكد مصدر مقرب من أسرة “كيتا”، أنه نقل بالفعل إلى المستشفى الليلة الماضية لإجراء فحص طبي كان يتعين القيام به قبل شهر ونصف ولم يتم”.

وأحجم المصدر عن الكشف عن مكان المستشفى لأسباب أمنية.

وسمح المجلس العسكري لكيتا (75 عامًا) بالعودة إلى منزله الخميس الماضي؛ في محاولة للتعبير عن حسن النوايا والتودد إلى دول المنطقة، التي فرضت عقوبات صارمة على البلاد بعد الإطاحة به في 18 أغسطس (آب).

وبموجب اتفاق أبرم مع وسطاء إقليميين، وافق المجلس العسكري على السماح لـ”كيتا”، الذي يعاني من مشكلات صحية، برؤية طبيبه والسفر إلى الخارج إذا لزم الأمر لإجراء فحوصات طبية.

وكان “كيتا” قد خضع لعملية إزالة ورم حميد من رقبته في باريس عام 2016.



المصدر