• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
هكذا يعبر كريستيانو رونالدو عن غضبه

هكذا يعبر كريستيانو رونالدو عن غضبه


هكذا يعبر كريستيانو رونالدو عن غضبه



كريستيانو رونالدو


© علي أحمد
كريستيانو رونالدو

دائما ما يلمع نجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في لحظات الانتقاد، وفي ذروة تلك الانتقادات التي تطاله في الآونة الأخيرة، عاد البرتغالي بعرض متألق جديد أمام كالياري.

فقد قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس للفوز على مضيفه كالياري بنتيجة (3-1) في المباراة التي جمعتهما الأحد في إطار الجولة الـ27 من الدوري الإيطالي «سيري آ».

وعلى ملعب «ساردينيا أرينا»، سجل رونالدو أول أهداف اللقاء في الدقيقة (10) عن طريق رأسية رائعة من ركلة ركنية سكنت أعلى الزاوية اليمنى للحارس.

وأضاف النجم البرتغالي الهدف الثاني للبيانكونيري في الدقيقة (25) من ركلة جزاء سددها بيمناه في شباك الحارس الذي لم يتمكن من التصدي لها.

وفي الدقيقة (32) اختتم رونالدو ثلاثيته بهدف رائع للغاية حيث قام بالمراوغة من داخل المنطقة ثم سدد كرة قوية بيسراه سكنت الزاوية اليمنى للحارس الذي ارتطمت الكرة بيده قبل أن تسكن الشباك.

بينما أحرز المهاجم الأرجنتيني جيوفاني سيميوني الهدف الوحيد لأصحاب الأرض في الدقيقة (61).

وجاء الرد القوي هذا من النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عقب الانتقادات اللاذعة التي تلقاها عقب خروج الفريق من الدور ثمن النهائي لدوري الأبطال على يد بورتو، وهو ما ظهر خلال احتفاله بهدفه الثالث حيث أشار بإصبعه على أذنه في إشارة واضحة لكل منتقديه.

ومنذ توديع البيانكونيري للبطولة يوم الثلاثاء الماضي كان رونالدو موضعا للعديد من الانتقادات كما ظهرت أيضا بعض المعلومات التي تفيد برحيله عن الفريق بنهاية الموسم الحالي، والذي يمتد عقده معه حتى 30 يونيو من عام 2022.

وبالفوز اليوم، رفع «السيدة العجوز» رصيده إلى 55 نقطة في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد كالياري عند 22 نقطة في المركز الـ17.

كريستيانو رونالدو بدا حيويا للغاية في المباراة، حتى أنه كاد يتكبد بطاقة حمراء إثر تدخل عنيف للغاية مع حارس كالياري، ولكن الحكم كان رحيما به حين أشهر في وجهه البطاقة الصفراء فقط، وتقبل رونالدو للبطاقة على غير عادته كان دليلا على فداحة التدخل.

كريستيانو رونالدو قبل مباراة كالياري كان قد سجل 4 أهداف خلال 8 مباريات، وفي مباراة كالياري وحدها سجل 3، ليواصل البرتغالي تربعه على عرش هدافي الدوري الإيطالي برصيد 23 هدفا.

كما أن الهاتريك الذي سجله كريستيانو رونالدو ضد كالياري بات ثاني أسرع هاتريك له في مسيرته الكروية (32 دقيقة)، حيث كان أسرع هاتريك أمام إسبانيول في عام 2015 (20 دقيقة) حينما كان الدون لاعبا في ريال مدريد.

المصدر