• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
هل الحركه الكثيره اثناء النوم تضر الجنين

هل الحركه الكثيره اثناء النوم تضر الجنين


هل الحركه الكثيره اثناء النوم تضر الجنين



هل الحركه الكثيره اثناء النوم تضر الجنين


© متوفر بواسطة عائلتي
هل الحركه الكثيره اثناء النوم تضر الجنين

المواضيع:

  1. هل الحركة الكثيرة اثناء النوم تضر الجنين؟

  2. وضعيات للنوم أثناء الحمل

  3. نصائح للنوم المريح أثناء الحمل

هل الحركه الكثيره اثناء النوم تضر الجنين؟ من الأسئلة التي تشغل بال الام الحامل، والجواب تجدينه على موقع عائلتي إضافة الى وضعيات النوم الخاصة بالحامل.

رغم الكشف عن حقائق مذهلة عن النوم، يبقى النوم بالنسبة للحامل أمرأً أساسياً يحمل الكثير من الفوائد لها وللجنين. ومع ذلك يبقى لبعض الوضعيات أن تؤثر بشكل أو بآخر على الجنين، ولكن هل الحركة الكثيرة اثناء النوم تضر الجنين؟

هل الحركة الكثيرة اثناء النوم تضر الجنين؟

إنّ وجود الجنين في الرحم بكيس يحمل السائل الأمنيوسي يحميه من أي ضرر خارجي وتحديداً الصدمات، وبالتالي إن الحركة الكثيرة اثناء النوم لا تضر بالجنين. ولكن إذا كان حملك ضعيفاً وقد سبق أن أنذرك الطبيب النسائي بضرورة تجنب الحركة القوية والعنيفة، ورغم أن السائل الأمنيوسي يحمي طفلك، من المهم أن تنتبهي وتتجنبي ذلك إضافة الى وضعيات النوم المؤذية للجنين. من هنا أدعوك لأن تتعرفي الى أفضل وضعيات نوم الحامل.

وضعيات للنوم أثناء الحمل

كيف تنام الحامل؟ تقليدياً، يقول الخبراء إن أفضل وضعية لنوم الحامل النوم على الجانب الأيسر، مع ان النوم على اليمين مقبول أيضاً. بعد الثلث الأول من الحمل، يصبح من المستحيل الاستلقاء على بطنك لأسباب واضحة.

كما يوصي العديد من الخبراء أيضاً بتجنب الاستلقاء على الظهر طوال الليل. ومع ذلك، يقول الخبراء اليوم إن الأمهات الحوامل يمكنهن النوم في أي وضع مريح لهن بدلاً من القلق بشأنه بطريقة أو بأخرى.

أما الوضعيات الأفضل لنوم الحامل فهي:

  • النوم على البطن أثناء الحمل: إذا كانت الوضعية المفضلة لديك هي النوم على البطن، فلا بأس بذلك، الى حين يصبح بطنك بحجم كبير، عندها سيتعين عليك تبديل الوضعية.
  • النوم على الظهر أثناء الحمل: رغم أن بعض الخبراء يوصون النساء الحوامل بتجنب النوم على الظهر خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل، لأن هذه الوضعية تضع الوزن الكامل للرحم المتنامي والجنين على ظهر الحامل، والأمعاء والوريد، مما قد يتسبب في انخفاض ضغط الدم. ومع ذلك، لا تقلقي إذا استيقظت ووجدت أنك استلقيت على ظهرك طوال الليل.
  • النوم على الجانب الأيسر أو الأيمن أثناء الحمل: خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل، يعتبر بعض الخبراء أن النوم على كلا الجانبين مثالي للحامل وللجنين. إذ يسمح هذا الوضع بأقصى تدفق للدم والمواد المغذية إلى المشيمة كما يعزز وظائف الكلى، مما يعني التخلص بشكل أفضل من الفضلات وتقليل التورم في القدمين والكاحلين واليدين.

نصائح للنوم المريح أثناء الحمل

رغم حلاوة فترة الحمل، تواجه الحامل صعوبات كثيرة مزعجة. ضعي في اعتبارك أنه من الطبيعي أن تشعري بعدم الراحة لبضع ليالٍ أو حتى بضعة أسابيع. من المرجح أن يتكيف جسمك مع الوضع الجديد مع الوقت. وفيما يلي بعض النصائح لمعالجة مشاكل النوم أثناء الحمل والحصول على نوم مريح:

  • استخدمي الكثير من الوسائد: حاولي وضع إحدى رجليك فوق الأخرى ووضع وسادة بينها وبين وسادة أخرى خلف ظهرك
  • احصلي على وسادة خاصة: لمزيد من الدعم، جربي استخدام وسادة حمل بطول 5 أقدام لكامل الجسم. وفي هذا الاطار من المهم أن تتعرفي الىالطريقة الصحيحة للنوم على الوسادة
  • ادعمي نفسك: إذا لم تساعدك الوسائد، فحاولي النوم في وضع شبه قائم على كرسي بدلاً من السرير

وأخيراً، اشتريأجمل ملابس نوم للحامل لتتمكني من التمتع بنوم مريح إلى جانب الوضعيات التي ذكرتها لك آنفاً.

المصدر